الخرسانة المسلحة في القرن التاسع عشر
بالرغم من وجود استثناءات، كانت الخرسانة بالقرن التاسع عشر تستعمل فقط في تشييد الأبنية التجارية. لم تحظى الخرسانة حينها بقبول من المجتمع لأسباب جمالية. بدأت تدخل الخرسانة في تشييد المنازل في الفترة الزمنية 1850-1880 م، وكما أسلفنا الذكر كان بيت الخدم الذي بناه البريطاني وليام وليكنسون عام 1854 م أول بيت مصنوع من الخرسانة المسلحة بالعالم. في عام 1875 م بنا المهندس الميكانيكي وليام وارد أول منزل خرسانة مسلحة في أمريكا، ولجعله مقبول اجتماعياً شيده بحيث يكون مشابه للبناء الحجري.

والطريف بالموضوع أنه بناه باستعمال الخرسانة المسلحة لأن زوجته كان تخشى النيران، ومن المعروف أن مقاومة الخرسانة للحريق تعتبر أفضل بكثير من الخشب. هذه كانت بداية الخرسانة في أمريكا، إذ تبلغ قيمة قطاع الخرسانة اليوم في أمريكا 35 مليار دولار ويعمل في هذا القطاع أكثر من 2 مليون شخص في أمريكا وحدها فقط!

هانبيك بدأ ببناية منازل من الخرسانة المسلحة في فرنسا في أواخر ال 1870 م، حاز على براءة اختراع في فرنسا وبلجيكا لما حققه نظامه من نجاح باهر، وقام بعرض منهجيته وطريقته في البناء في عدة مؤتمرات.
في أواخر القرن التاسع عشر بدأ تطور حديد التسليح، ولا يَسعُنا القول أن الفضل في تطور حديد التسليح يعود لفردٍ واحد، إذ ساهم في تطوره العديدون، منهم: المهندس الألماني غوستاف وايس، الفرنسي فرانسوا هانبيك، الأمريكي آرنست رانسوم.

غوستاف وايس أشترى براءة اختراع من الفرنسي جوزيف مونير(كان جوزيف عامل حديقة، اكتشف حديد التسليح عام 1867 م عندما قرر صنع قوارير الزرع من الخرسانة بدلا من الطين والخشب، عندها لاحظ ان القوالب المصنوعة من الخرسانة فقط غير متينة كفاية، فقام بوضع شبك حديدي قبل صب الخرسانة، ولاحظ فرق ملحوظ في القوة).

هانبيك بدأ ببناية منازل من الخرسانة المسلحة في فرنسا في أواخر ال 1870 م، حاز على براءة اختراع في فرنسا وبلجيكا لما حققه نظامه من نجاح باهر، وقام بعرض منهجيته وطريقته في البناء في عدة مؤتمرات.

أما رانسوم فحصل نظامه على براءة اختراع عام 1877 م، إذ قام بثني قضبان الحديد المربعة لتحسين الترابط بين قضبان الحديد والخرسانة.

في عام 1902 م بنا المعماري الفرنسي آغَست بيريت بناية سكنية من الخرسانة المسلحة، حيث قام بوضع حديد التسليح في الأعمدة والكمرات والأسقف، حَرِصَ بيريت على إعطاء البناية واجهة جميلة لكي تحظى بقبول الناس، كان لهذه البناية دور كبير في انتشار الخرسانة كمادة إنشائية ومعمارية، إذ غيرت الرأي السائد عند الناس آن ذاك وهو بأن الخرسانة لا تصلح للمباني السكنية لأنها ليست جميلة معمارياً.

عام 1935م شيّد أول سد خرساني في العالم، سد الهوفر في أمريكا، بلغت كمية الخرسانة المستعملة في تشييده قرابة 2.5 مليون متر مكعب!
بهذا تكون اجتاحت الخرسانة عالم الإنشاءات وسجلت حضورها الملحوظ في أواخر القرن التاسع عشر، ولو أردنا الحديث بالتفصيل عن دخول الخرسانة عالم الإنشاءات ككل لأخذ منا صفحات عديدة، ولكن ما يهمنا في هذا السياق أنه من عام 1900 م إلى يومنا هذا شهد قطاع الإنشاء تطور كبير؛ إثر اكتشاف الخرسانة المسلحة.

وفيما يلي سرد بسيط لما أحدثته الخرسانة في قطاع التشييد والإنشاء:
1. عام 1891 م أول طريق خرساني في العالم في الولايات المتحدة في ولاية أوهايو، وتم صبه بخرسانة ذات قوة كسر تساوي 550 كغم/سم2.
2. عام 1903 م شيدت أول ناطحة سحاب في العالم مصنوعة من الخرسانة المسلحة، أيضا كانت في الولايات المتحدة في ولاية أوهايو.
3. عام 1911 م شيد أول جسر خرساني في العالم لتحمل كافة أنواع الأحمال (جسر Risorgimento) في روما، بلغ طول البحر (المسافة المعلقة) 100 متر.
4. في عام 1913 م تم إيصال أول حمولة من الخرسانة الجاهزة لولاية ميرلاند في أمريكا.
5. عام 1921 م بنا المهندس الفرنسي يوجين فريزنيه هنجر ضخم للطائرات على شكل قوس للمطار الفرنسي.
6. عام 1935م شيّد أول سد خرساني في العالم، سد الهوفر في أمريكا، بلغت كمية الخرسانة المستعملة في تشييده قرابة 2.5 مليون متر مكعب!

المصدر
https://www.aljazeera.net/blogs/2017/5/25/%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%AD%D8%A9-2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *